وزارة التهذيب الوطني تطلق من ألاك برنامج التغذية المدرسية "المستقبل لنا"

أعطى وزير التهذيب الوطني إصلاح النظام التعليمي السيد محمد ماء العينين اليوم السبت من ألاك إشارة الانطلاقة الرسمية لبرنامج التغذية المدرسية "المستقبل لنا" الذي تموله وزارة الزراعة الأمريكية بغلاف مالي يقدر ب 22,5 مليون دولار على مدى أربع سنوات لتغذية ما يزيد على 69 الف تلميذ في ولايتي كوركل ولبراكنة.
وقال الوزير بهذه المناسبة ان التغذية المدرسية تشكل شبكة أمان اجتماعي فعال في امتصاص الصدمات الاجتماعية واستثمارا في رأس المال البشري إضافة إلى أثرها البالغ في الحفاظ على صحة التلاميذ والرفع من مستوى تحصيلهم المعرفي، مؤكدا أن هذه الكفالات تجسد مبدأ التعاضد الاجتماعي وإذابة الفوارق وتقوية اللحمة الوطنية كمبدإ لتأسيس المدرسة الجمهورية.
موجها تشكراته لوزارة الزراعة الأمريكية على دعمها لجهود بلادنا في مجال التعليم من خلال التغذية المدرسية.
رئيس المجلس الجهوي لولاية لبراكنة السيد المصطفى ولد محمد محمود أكد أن هذا البرنامج يشكل تجسيدا حيا لتناسق جهود الحكومة في إطار سياسات التعليم ومكافحة الفقر وضمان الأمن الغذائي والسعي إلى القضاء على كل أشكال الغبن والتهميش في إطار يطبعه التأطير والتوجيه المحكم لتدخلات شركاء مهمين حرصوا على تنفيذ مشاريع ذات قيمة كبيرة لتحقيق أهداف هذا البرنامج.
وبدوره عبر عمدة بلدية ألاك السيد محمد ولد أحمد شلل عن ارتياح سكان بلديته بإطلاق هذا المشروع الهام والذي ينم عن مدى اهتمام رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني بنفاذ كافة المواطنين للخدمات الأساسية أينما كانوا.
ومن جانبه هنأ ممثل منظمة "كونت بارتي" الدولية السيد دازيلا يامنكو، الحكومة على التزامها وإرادتها السياسية لاستدامة الوجبات المدرسية، مضيفا أن هيئته تساهم من خلال برنامج “المستقبل لنا” الممول من حكومة الولايات المتحدة الأمريكية بأكثر من 22 مليون دولار على مدى 5 سنوات.
هذا وتميز حفل انطلاق برنامج التغذية المدرسية المستقبل لنا بحضور والي لبراكنة السيد أمربيه رب ولد بونن ولد عابدين ووالي كوركول السيد أحمدنا ولد سيد اب وعدد من المسؤولين الجهويين لوزارة التهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي في الولايتين والسلطات الإدارية والأمنية بالولاية.

و.م.أ